بعد سقوطها من الطابق الرابع .. الطفلة نور تعود للحياة

(English below)

“كانت تقف على النافذة تنتظر عودة والدها من العمل، وعندما رأته بدأت تنادي بابا بابا ثم سقطت فجأة”.

هَوَت نور من الطابق الرابع في نوفمبر من العام الماضي، ومكثت داخل غرفة العناية المركزة في أحد مستشفيات القطاع لمدة شهر كامل ومن ثم تم تحويلها لقسم المبيت في مستشفى حمد بغزة وبقيت فيه لشهر آخر.

الحادث أدى لإصابة الطفلة بنزيف حادٍ في الدماغ وكسر في الجمجمة، حيث فقدت القدرة على المشي والحركة والنطق.

“ظننت ان ابنتي ستبقى ماكثة في السرير دون حركة وأن مستقبلها قد انتهى، كان هذا رأي الأطباء، أخبروني أنه لا أمل للشفاء، وعندما وصلت لمستشفى حمد قالوا بأنهم سيبذلون كل ما في وسعهم لمساعدتها على استعادة قدراتها” تقول والدة نور.

في قسم المبيت تلقت نور الإسلام أبو القمبز (عامين ونصف) رعاية طبية وتمريضية شاملة بالإضافة لخدمات الدعم النفسي والاجتماعي، وبعد انتهاء الفترة العلاجية في القسم انتقلت للاستفادة من خدمات العيادة النهارية حيث استكملت جلسات العلاج الطبيعي والوظيفي، وتأهيل النطق والسمع، حسب افادة طبيبتها المعالجة د. ريهام أبو الحصين.

وحتى الآن تتلقى نور جلسات تقييم ومتابعة أسبوعية في العيادات الخارجية التابعة للمستشفى وذلك للتأكد من استمرارية تحسن حالتها و”الحمد لله تحسنت بشكل كبير، حيث استرجعت قدراتها بشكل كامل” تقول أم نور.

“مستشفى حمد كان نورًا لنور وبصيص الأمل لعائلتنا، تعلمت أنه دائمًا هناك أمل وأن المياه يمكن أن تعود لمجاريها عندما يسخر الله لنا أشخاصًا جيدين، بعد التجربة، أنصح الجميع بالتوجه لمستشفى حمد والاستفادة من خدماته”.

“وفي المنزل عادت نور لتتفاعل مع أخواتها الست، تتفاعل بحيوية ونشاط وتتبادل معهم الحوارات القصيرة واللطيفة
وبعض المسابقات والألعاب، مثل تحدي الكلمات الذي تبرع فيه وتبهر الجميع”، تضيف أم نور بسعادة.

She was standing on the window waiting for her father to come back from work, when she saw him, she started calling daddy daddy and suddenly she fell.

Nour fell from the fourth floor in November of last year, she stayed for a month in the intensive care in one of Gaza’s hospitals, later, she stayed in the inpatient department at Hamad Hospital for another month.

The accident caused Cerebral hemorrhage and a skull fracture, which resulted in the loss of her ability to move, walk and speak.

“I thought she would stay in bed forever, and her future is over. That was the doctors’ opinion, they told me there was no hope of healing, and when I went to Hamad Hospital in Gaza, the staff said that they’d do everything they could to help Nour to restore her capabilities”, Nour’s mom said.

In the inpatient department, the two-year-old Nour Al Islam Abu Al Qumbuz received daily comprehensive care, in addition to psychosocial support. after getting out of the department, Nour continued to receive physical and occupational therapy sessions in daily care, according to her doctor Reham Abu El Khsain.

Now, Nour receives an evaluation of and follow-up sessions in the outpatient at the hospital, to make sure she stays that way, “thanks to Allah she significantly improved, fully restored her capabilities”, Nour’s mom said.

“Hamad Hospital was the hope for our family, I really realized that things can back to normal when Allah put good people in our way, after the experience, I suggest everybody go to Hamad Hospital and seek treatment there.

At home, Nour returned to interact with her six sisters, she interacts with energy and vigor, too many nice and short dialogues and some competitions and games such as word challenge which she is good at.