بعد إجراء عملية زراعة قوقعة.. الطفلة عايدة تستأنف حياتها بأحلام كبيرة


English below

في إحدى غرف التأهيل في قسم السمع والتوازن، تتقمص الطفلة (عايدة) دور الطبيبة وتحاول بسمّاعتها الصغيرة سماع نبض أمها، بعد تخلصها من إعاقة سمعية رافقتها منذ الولادة.

وتحلم عايدة البيوك (6 سنوات) أن تصبح طبيبة في المستقبل، وتتمنى أن تكون قادرة على مداواة أوجاع الناس وإنهاء معاناتهم، فهي كما تقول والدتها “حنونةٌ جدًا وتشعر بالآخرين، كما أنها ذكية ولماحة”

وكانت الطفلة تبلغ عامًا وشهران، حين اكتشف والداها ان لديها فقدًا كليًا في السمع، الأمر الذي كان مفاجئًا لهما، فلم يسبق أن عانى أحد من أفراد العائلة من إعاقة سمعية.

وفي فبراير من عام 2018 خضعت الطفلة لعملية زراعة قوقعة أُجريت على يد الفريق الطبي القطري بإشراف الدكتور خالد عبد الهادي، وذلك ضمن الفوج الرابع والذي حمل اسم (ارسم البسمة).

وبمساعدة أخصائيي التأهيل في قسم السمع والتوازن، بدأت عايدة تتكلم لأول مرة بعد نحو شهر من إجراء العملية، وحتى الآن تتلقى الطفلة جلسات تأهيل لفظي وسمعي في مستشفى حمد بغزة.

تقول والدة عايدة “أصبحت ابنتي تتفاعل مع محيطها بشكل جيد، كما أنها قادرة على التعلم بشكل سلس والأهم أنها تستطيع الآن التعبير عن نفسها وعن احتياجاتها”.

وكان شقيق عايدة الأصغر، عبد الرحمن (عامان)، من بين الحالات الخمسين التي خضعت لعملية زراعة قوقعة في أكتوبر الماضي، وتأمل أم عايدة أن تكون ابنتها مساعدًا صغيرًا لها في رحلة التأهيل الجديدة التي ستخوضها بإشراف ومتابعة من قبل قسم السمع والتوازن في مستشفى حمد.

وأجرى الوفد الطبي القطري 230 عملية زراعة قوقعة منذ عام 2017، كما قدم قسم السمع والتوازن منذ ذلك الوقت ما يزيد عن 40 ألف جلسة تأهيل للأطفال زارعي القوقعة ومستخدمي السماعة.


Thanks to Hamad Hospital: Aida resumes her life with big dreams

In one of the rehabilitation rooms in the Audiology Department, the little (Aida) playing doctor and tries, to hear her mother’s heartbeat with her small stethoscope, after recovering from hearing loss.

Aida Al-Bayouk (6) wants to become a doctor in the future, and she hopes to be able to heal people’s pain and end their suffering, “she is very tender, feels others, and is also smart and witty”, Aida’s mother says.

Aida was one year and two months old when her parents discovered that she had a complete hearing loss, which was pretty surprising to them, as there was no history of hearing impairment.

In February 2018, the girl underwent a cochlear implant surgery, which was carried out by the Qatari medical team under the supervision of Dr. Khaled Abdel Hadi, within the fourth group.

With the help of rehabilitation specialists in the Audiology Department, Aida began speaking for the first time about a month after the surgery, Aida is so far receiving AVT sessions at Hamad Hospital in Gaza.

“My daughter is able now to interact with others, She learns and expresses herself and her needs easily”, Aida’s mother says.

Aida’s younger brother, Abd Al-Rahman (2), was among the 50 cases who underwent a cochlear implant surgery last October, Aida’s mother hopes that her daughter will help her in the new rehabilitation journey she will take under the follow-up of the Audiology Department at Hamad Hospital.

The Qatari medical delegation has performed 230 cochlear implants since 2017, and the Audiology Department has provided more than 40,000 rehabilitation sessions for children with cochlear implants and hearing aids.