مستشفى حمد بغزة يدعم المرضي نفسياً وروحياً خلال لقاء ترفيهي

غزة/ حمد -قسم العلاقات العامة

ساحة مستشفى سمو الشيخ حمد الثاني للتأهيل والأطراف الصناعية بغزة تزينت أغصانها الخضراء وورودها الحمراء لتعكس البهجة على نفسية المرضي من خلال لقاء ترفيهي نظمه قسم الخدمة الاجتماعية في المشفى للترفيه عن المرضي، وبث الأمل في نفوسهم للمساهمة بسرعة استشفائهم.

بعيونها تلمح الأمل بغدٍ أجمل إنها بدر أبو العيش مريضة مصابة بالتصلب المتعدد قالت ” أشعر اليوم بأن الجو رائع، وأشعر أن الحياة أجمل وهذه التفاصيل تعطيني طاقة للحياة، وأشكر مستشفى حمد للعناية والاهتمام بحالاتنا، والاهتمام بحالتنا الصحية والنفسية أيضا تكاد كلمات الشكر تعجز على لساني ولكن ما يقدمه المستشفى يستحق كل الاحترام والتقدير”.

أما عطية أبو رضوان مريض بجلطة قلبية الذي بات الكرسي المتحرك رفيق دربه يتحدث لنا:” اليوم جميل جداً ويسجل بتاريخ حياتي، واللقاءات الترفيهية تخرجني من حالتي الصعبة وتريح نفسيتي وتعطيني دفعة للأمام للشفاء بسرعة أكبر”.

ويشار الى أن مستشفى حمد افتتح بشهر ابريل 2019 ويضم العديد من الأقسام الطبية المهمة (قسم التأهيل – قسم الأطراف الصناعية – قسم السمع والتوازن) ويقدم خدمة علاجية وفق المعايير العالمية بتمويل من صندوق قطر للتنمية .

و قال أخصائي الخدمة الاجتماعية عبد الله أبو سكران بمستشفى حمد ” من مهامنا الأساسية الأنشطة الترفيهية للترفيه عن المريض، وكسر الروتين اليومي، لأن المريض يستمر بغرفته 24 ساعة، وهذه الأنشطة تعمل على إدخال السرور والراحة النفسية واشعاره بالسعادة، ولدينا خطة متكاملة متنوعة بأنشطة ترفيهية مختلفة هدفها الوحيد إنعاش المريض نفسياً وروحياً وإدخال السرور على قلوبهم، ونجمعهم مع عائلاتهم خلال الأنشطة الترفيهية مثل الرحلات والأنشطة الروحانية التي تدعمهم نفسياً وإيمانياً”.